نقيب الفلاحين يرفض التصالح في التعديات على الأراضي الزراعية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 1:59 مساءً
نقيب الفلاحين يرفض التصالح في التعديات على الأراضي الزراعية
Advert test

رفض حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، التصالح في حالات التعدي على الأراضي الزراعية بالبناء؛ لأنه مصر فقدت حوالي 200 ألف فدان من أجود الأراضى الزراعية؛ بسبب التعديات، وإنتاجية الفدان الواحد من الأراضي الطينية القديمة تعادل أكثر من إنتاجية عشرة أفدنة من الأراضى المستصلحة حديثًا.

وطالب نقيب عام الفلاحين، في بيان له، الثلاثاء، أعضاء لجنة الزراعة بمجلس النواب، بعدم قبول أو إقرار هذا القانون لما يمثله من تهديد للأمن الغذائي المصري، وتدمير آلاف الأفدنة الزراعية الخصبة التي تكونت من ملايين السنين، وأي تعديلات في القانون، تُجهض المشروع القومي للرئيس عبدالفتاح السيسي باستصلاح مليون ونصف مليون فدان، وقبول الحكومه التصالح في جريمة البناء تسهل البناء على باقي الأراضي الزراعية الأخرى.

وقال “أبوصدام”، إنه يطعن على قانون التصالح في التعديات على الأراضي الزراعية، أمام المحكمة الدستورية؛ حال إقرار التعديلات المقترحة؛ بتقنين أوضاع المجرمين؛ لأن هذه التعديلات تخالف نص الماده ٢٩ من الدستور التي تلزم الدولة بحماية الرقعة الزراعية وتجريم الاعتداء عليها.

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-12-12 2017-12-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة