تطوير اختبار جديد للكشف المبكر عن مرض السل

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 17 ديسمبر 2017 - 2:51 مساءً
تطوير اختبار جديد للكشف المبكر عن مرض السل
Advert test

طور فريق دولى من الباحثين اختبارًا جديدًا يمكن من خلاله الكشف المبكر عن مخاطر الإصابة بمرض السل.

وحاول العلماء لبعض الوقت تطوير وسيلة سهلة لاختبار مدى معاناة الأشخاص من عدوى المتفطرة السلية، وهما النوعان الرئيسيان من الاختبارات المستخدمة حاليًا.

والسل هو عدوى بكتيرية تصيب الرئتين فى المقام الأول، حيث يعانى منه 10 ملايين شخص سنويا، ليلاقى أكثر من 1.5 مليون منهم حتفه متأثرًا بالمرض.

ويعتقد الفريق الدولي، الذى ضم باحثين من إسبانيا وفرنسا والولايات المتحدة، أن العلاج المبكر للمرض يقلل من معدل الوفيات بين المرضى.

ويعتمد الاختبار الجديد على رصد عدد من الجزيئات الصغيرة التى تعمل على حبس نوع من السكر يغطى البكتيريا المسببة للسل باستخدام نوع من الصبغة، وأفاد الباحثون بأن الاختبار الجديد يكشف عن الإصابة بالسل على مستويات منخفضة وعالية من السكر على حد سواء، ما يعنى إمكانية استخدامه على المرضى فى أى مرحلة من مراحل المرض.

وقد اختبر الاختبار الجديد على نحو 48 مصابًا بالمرض فى بيرو، حيث أكدت التجارب الأولية حساسية ودقة الاختبار التى بلغت 95% فى الكشف عن المرض.

ويخطط الفريق البحثى لمواصلة تحسين اختبارهم، بما فى ذلك ابتكار وسيلة للسماح للاختبار الميدانى للأشخاص الذين يعطون العلاجات لمعرفة مدى استجاباتهم.

Advert test
رابط مختصر
2017-12-17 2017-12-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة