«الحقول المصرية» تطرح بشائر الخير من الغاز الطبيعي

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 3:55 مساءً
«الحقول المصرية» تطرح بشائر الخير من الغاز الطبيعي
«الحقول المصرية» تطرح بشائر الخير من الغاز الطبيعي
Advert test

 مركز دراسات البيئة والصحة 

– 
وزير البترول يعلن بدء إنتاج غاز حقل ظهر بطاقة 350 مليون قدم مكعب يوميا
حقل ظهر يوفر 720 مليون دولار سنويا للاقتصاد القومي مع خفض الاستيراد للغاز الطبيعي
إنشاء هيئة عامة للغاز الطبيعي للحفاظ على الإنتاج وتنمية المخزون الاستراتيجي
الرئيس السيسي يوجه الحكومة لوضع استراتيجية لجذب الاستثمارات الأجنبية في الغاز المصري
وزارة البترول تتمكن من خفض وارداتها من الغاز الطبيعي من 1.2 مليار قدم لـ400 مليون فقط
الاتجاه إلى التنقيب عن الغاز الطبيعي واكتشاف حقول جديدة فتح للمصريين كنزا ربانيا مبهرا
حجم الإنتاج الحالى لمصر من الغاز الطبيعى يبلغ نحو 5.3 مليارات قدم مكعب يوميا
طارق الملا: ربط المشروعات الكبرى على الإنتاج سيقلل حاجة مصر لاستيراد الغاز الطبيعى
اكتشاف حقل “ظهر” ينعش الأمال لوجود المزيد من آبار الغاز بساحل البحر المتوسط
وزارة البترول تستهدف زيادة معدلات إنتاج الغاز الطبيعى بنسبة 100% بحلول 2020
مليار قدم مكعب من شمال الإسكندرية ضمن إنتاج حقلا “جيزة وفيوم” الوطنيين
حقل أتول يضيف 300 مليون قدم مكعب يوميا بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية
إنتاج حقل نورس يتخطى 1.6 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز بعد 18 شهرا من اكتشافه
شركة إيني الإيطالية تنفذ خطة تنمية عاجلة للحقل البحرى ليتضاعف الإنتاج
حفر البئر التنموية نيدوكو “غرب – 5” لتحقيق إنتاج يصل 140 مليون قدم مكعب يوميا
السيسي يفتتح المرحلة الأولى من إنتاج حقول غرب دلتا النيل بمنطقة امتياز شمال الإسكندرية
الرئيس يشيد بدور الشركاء الأجانب بافتتاح المرحلة الأولى من إنتاج غاز غرب دلتا النيل
وزير البترول: الاستثمارات الأجنبية في الغاز تعكس ثقة الشركاء الدوليين فى استقرار البلاد أمنيا وسياسيا
المرحلة الثانية من الإنتاج تبدأ خلال عام ٢٠١٩ ليبلغ الاحتياطي 5 تريليونات قدم مكعب غاز
الرئيس السيسي يعرب عن طموح وآمال كبيرة تعلقها البلاد على حقول الغاز المكتشفة مؤخرا

بدأت بشائر الخير تهل على مصر من البحر المتوسط بعدما بدأ إنتاج غاز حقل ظهر بطاقة 350 مليون قدم مكعب يوميا، حيث أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية أن الإنتاج يصل لأكثر من مليار قدم بحلول 2018، ومن المفترض أن يوفر حقل ظهر 720 مليون دولار سنويا للاقتصاد القومي مع بدء حركة خفض الاستيراد لشحنات الغاز الطبيعي من الخارج.

 

وزير البترول يعلن بدء إنتاج غاز حقل ظهر بطاقة 350 مليون قدم مكعب يوميا

ومع بدء ضخ الغاز الطبيعى الفعلى من الآبار البحرية بحقل ظهر إلى المحطة البرية الجديدة بمنطقة الجميل ببورسعيد لمعالجته، يتم ضخه فى الشبكة القومية للغازات بمعدل إنتاج مبدئى 350 مليون قدم مكعب غاز يومياً ، وذلك بعد نجاح اختبارات التشغيل الفنية لوحدات المعالجة وخطوط نقل الغاز من أبار الحقل إلى محطة المعالجة. وأكد “الملا” أن هذا الحدث يُمثل علامة فارقة فى تاريخ صناعة الغاز العالمية بصفة عامة وصناعة الغاز المصرية بصفة خاصة ، وذلك بعد نجاح وضع باكورة إنتاج حقل ظهر على خريطة الإنتاج فى وقت قياسى غير مسبوق مقارنة بالاكتشافات الغازية الكبرى المماثلة فى دول العالم.

حقل ظهر يوفر 720 مليون دولار سنويا للاقتصاد القومي مع خفض الاستيراد للغاز الطبيعي

وأشار الوزير إلى أن هذا النجاح نتيجة دعم القيادة السياسية ومتابعتها عن كثب مراحل تنفيذ المشروع أولاً بأول لتذليل أى عقبات قد تأخر تحقيقه ، وكذلك الشراكة الاستراتيجية والتعاون المثمر مع شركة إينى الإيطالية التي عجلت بخطة تنمية الحقل وتعاونها مع الشركات المصرية المنفذه للمشروع بتروجت وإنبى وخدمات البترول البحرية ، وأيضاً العاملين فى المشروع اللذين بذلوا جهداً غير عادياً وكانوا يسابقون الزمن من أجل تحقيق المشروع فى الوقت الزمنى المحدد.

 

وخلال العامين الماضيين فقط استطاعت مصر الخروق من عنق الزجاجة في أزمة الغاز الطبيعي وذلك بفضل القياد الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي، فأصبح هناك رقابة مشددة على إنتاج الغاز الطبيعي وتصديره، واكتشفت حقول غاز طبيعي جديدة تم التنقيب عنها في حوض البحر المتوسط والبحر الأحمر، والتي زفت لنا أخبارا سارة بأنه قد اقترب حلم الاكتفاء الذاتي وتحقيق فائض مهوول يمكننا تصديره بالأسعار العالمية، مما سيترتب عليه انتعاش لا مثيل له في اقتصادنا القومي.

 

وفي إطار خطته لضبط قطاع الغاز الطبيعي أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القانون رقم 196 لسنة 2017 لتنظيم أنشطة سوق الغاز، بعد أن أقره مجلس النواب. وينص القانون في مادته الأولى، على أن يعمل بأحكام القانون المرافق في شأن تنظيم أنشطة سوق الغاز، ولا تسري أحكامه على اتفاقيات الأمتياز البترولية الصادرة بموجب قانون، وذلك مع عدم الاخلال بأحكام القانون رقم 20 لسنة 1976 في شأن الهيئة العامة للبترول. كما ينص في مادته الثانية على أن يصدر رئيس مجلس الوزراء اللائحة التنفيذية للقانون المرافق خلال ستة أشهر من تاريخ العمل به. وعلى جميع الكيانات القائمة التي تعمل في أنشطة سوق الغاز وقت العمل بهذا القانون التقدم لجهاز تنفيذ أنشطة سوق الغاز المنشأ بموجب أحكام القانون المرافق وفور صدور اللائحة التنفيذية للحصول على ترخيص بمزاولة النشاط، على أن توفق أوضاعها طبقا لأحكام القانون المرافق خلال سنة من صدور لائحته التنفيذية، ما لم يحدد هذا القانون أو القانون المرافق مددا أخرى.

 

 

إنشاء هيئة عامة للغاز الطبيعي للحفاظ على الإنتاج وتنمية المخزون الاستراتيجي

وينص القانون على إنشاء هيئة عامة تكون لها شخصية اعتبارية تسمى (جهاز تنظيم أنشطة سوق الغاز) تتبع الوزير المختص، ويكون مقرها الرئيسي مدينة القاهرة، ويجوز بقرار من مجلس إدارة الجهاز إنشاء فروع أو مكاتب لها داخل الجمهورية. ويهدف الجهاز إلى تنظيم كل ما يتعلق بأنشطة سوق الغاز المحددة في هذا القانون ومتابعتها ومراقبتها بما يحقق توافر الغاز ، والعمل على ضمان إتاحة شبكات وتسهيلات الغاز للغير، وضمان جودة الخدمات المقدمة مع مراعاة مصالح جميع المشاركين في سوق الغاز, وحماية حقوق المستهلكين.

 

 

الرئيس السيسي يوجه الحكومة لوضع استراتيجية لجذب الاستثمارات الأجنبية في الغاز المصري

كما يهدف على وجه الخصوص إلى جذب وتشجيع الاستثمارات في مجال أنشطة سوق الغاز، وتهيئة المناخ المناسب لتحقيق حرية المنافسة, والعمل على تلافي الممارسات الاحتكارية في مجال أنشطة سوق الغاز, وله منح تراخيص أنشطة سوق الغاز وتعديلها وتجديدها ووقفها وإلغاؤها, ويكون للجهاز موازنة مستقلة تعد على نمط موازنات الهيئات العامة الاقتصادية، وتحظر مزاولة أي نشاط من أنشطة سوق الغاز دون الحصول على ترخيص من الجهاز.

 

 

وزارة البترول تتمكن من خفض وارداتها من الغاز الطبيعي من 1.2 مليار قدم لـ400 مليون فقط

وبمرور الوقت خفضت وزارة البترول وارداتها من الغاز الطبيعى المسال من نحو 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى يوميا، إلى ما يتراوح بين 400 – 500 مليون قدم مكعب يومياً، بنسبة تخفيض تصل إلى نحو 65%. ويأتى تخفيض كميات الغاز الطبيعى المستوردة من الخارج بعد بدء شركة بى بى الإنجليزية تشغيل المرحلة الأولى من حقول شمال الإسكندرية بالبحر المتوسط منذ نهاية مارس الماضى – حقلا تورس وليبرا قبل الموعد المحدد بحوالى 8 أشهر- بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 630 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز تضخ كلها فى السوق المحلى لتلبية احتياجات القطاعات المستهلكة للغاز.

 

 

الاتجاه إلى التنقيب عن الغاز الطبيعي واكتشاف حقول جديدة فتح للمصريين كنزا ربانيا مبهرا

التخفيض لم يقف فقط على إنتاج حقلا ليبرا ونورس ولكن أيضا إلى القفزة الكبيرة والمدهشة فى إنتاج شركة إينى الإيطالية بحقل نورس بدلتا النيل، والتى من المتوقع أن يصل إلى نحو 1.2 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى يوميا، فيما يصل حجم الانتاج حاليا من “نورس” نحو 1.066 مليار قدم مكعب من الغاز، ليصبح بذلك أكبر حقل منتج للغاز فى مصر منذ بداية تشغيله فى أواخر 2015.

 

 

حجم الإنتاج الحالى لمصر من الغاز الطبيعى يبلغ نحو 5.3 مليارات قدم مكعب يوميا

ويبلغ حجم الإنتاج الحالى لمصر من الغاز الطبيعى المسال نحو 5.3 مليارات قدم مكعب يوميا. وتنتظر مصر قبل نهاية العام الحالى 1.5 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز، منها 1.2 بعد بدء تشغيل شركة إينى الإيطالية للمرحلة الأولى من حقل ظهر بالمياه العميقة بالبحر المتوسط والمتوقع له بداية شهر ديمسبر المقبل، فيما سترتفع الانتاجية إلى نحو 2.7 مليار قدم يوميا مع بدء تشغيل المرحلة الثانية من “ظهر” منتصف 2019. وتعجل شركة بى بى الإنجليزية بخطة تنمية حقل أتول بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية فى شرق دلتا النيل بالبحر المتوسط ليبدأ باكورة إنتاجه نهاية ديسمبر 2017، بمعدل انتاج يومى 300 مليون قدم غاز، وتبلغ احتياطاته 1.5 تريليون قدم مكعب غاز و31 مليون برميل متكثفات، وتبلغ استثماراته 3.8 مليار دولار.

 

 

طارق الملا: ربط المشروعات الكبرى على الإنتاج سيقلل حاجة مصر لاستيراد الغاز الطبيعى

وتعد مصر ثامن أكبر مستورد فى العالم للغاز الطبيعى المسال، حيث بلغت فاتورة استيرادها مصر من الغاز الطبيعى المسال شهرياً نحو 220 مليون دولار لنحو 8 شحنات شهريا، وذلك قبل أن تخفض استيردها حاليا إلى نحو 400 مليون قدم يوميا. وبحسب مصدر بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعة “إيجاس”، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن تخفيض حصة البلاد من الاستيراد الخارجى يأتى ضمن استراتيجية قطاع البترول خلال الفترة المقبلة لتوفير العملة الصعبة من الدولار التى يوفرها البنك المركزى المصرى لفاتورة الاستيراد شهريا من الغاز الطبيعى المسال. وبحسب تصريحات سابقة لوزير البترول المهندس طارق الملا، فإن حاجة مصر لاستيراد الغاز الطبيعى المسال من الخارج ستقل تدريجيا مع ربط مشروعات الإنتاج الكبرى على الإنتاج، مشيرا إلى أن استيراد مصر سيصل إلى شحنتين مع بداية العام الجديد، وفى نهاية 2018 سنستغنى تماما عن الاستيراد، لنحقق الاكتفاء الذاتى من حصتنا وشراء حصة الشريك الأجنبى.

 

 

اكتشاف حقل “ظهر” ينعش الأمال لوجود المزيد من آبار الغاز بساحل البحر المتوسط

وكشف مسؤول بارز بشركة “إينى” الإيطالية للنفط والغاز، أن اكتشاف حقل الغاز الضخم “ظهر” بالمياه المصرية أنعش الأمال لوجود المزيد من آبار الغاز بساحل البحر المتوسط، والتى قد تفى باحتياجات أوروبا من الطاقة. ووصف “لوكا برتيللى” رئيس أنشطة الاستكشاف بشركة إينى الإيطالية خلال مؤتمر صحفى الثلاثاء، حقل ظهر بالحدث الأبرز، والذى يقدّر سعته 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، وأثار الاهتمام بوجود حقول نفط وغاز أخرى، وشركات الغاز بالمنطقة. كما كشف “برتيلى” أن “إينى” تتوقع بدء تدفق الغاز من حقل ظهر بنهاية العام الجارى 2017، وفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن أجمالى ايرادات حقول الغاز ستتعدى الـ 50 مليار دولار وهو كافى لدفع الاقتصاد المصرى بقوة للأمام.

 

 

وزارة البترول تستهدف زيادة معدلات إنتاج الغاز الطبيعى بنسبة 100% بحلول 2020

وتستهدف وزارة البترول والثروة المعدنية زيادة معدلات إنتاج الغاز الطبيعى بنسبة 100% لتصل إلى 8 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى خلال عام 2020-2021، بالمقارنة مع الإنتاج خلال عام 2015 والذى لم يتجاوز 4.2 مليار قدم مكعب يوميا. ويبلغ إجمالى الإنتاج المحلى لمصر من الغاز الطبيعى نحو 5.1 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى حاليا، بعد دخول المرحلة الأولى من حقول شمال الإسكندرية بمشروع غازات غرب الدلتا إلى الإنتاج والمتمثلة فى حقلى ليبرا وتورس بطاقة انتاجية تبلغ نحو 700 مليون قدم مكعب من الغاز يوميًا، بالإضافة إلى الزيادة الأخيرة فى إنتاج حقل نورس والذى يصل إنتاجه إلى نحو يقترب من 1.2 مليار قدم مكعب يوميا.

 

 

حقل “ظهر” يضيف 2.7 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز لإجمالي الناتج القومي

يأتى على رأس مشروعات إنتاج الغاز والمستهدف وضعها على الإنتاج خلال الفترة المقبلة هو حقل ظهر العملاق بالمياه العميقة بالبحر المتوسط، الذى سيضيف من خلال المرحلتين الأولى والثانية نحو 2.7 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى قبل نهاية عام 2019. ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الأولى من حقل ظهر إنتاجها قبل نهاية العام الجارى بطاقة 350 مليون قدم مكعب تصل إلى 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز عند اكتمالها قبل منتصف عام 2018.

 

 

مليار قدم مكعب من شمال الإسكندرية ضمن إنتاج حقلا “جيزة وفيوم” الوطنيين

من ضمن المشروعات المستهدف دخولها على الإنتاج خلال الفترة المقبلة، المرحلة الثانية من مشروع شمال الإسكندرية “حقلا جيزة – فيوم” من المقرر أن تضيف 700 مليون قدم مكعب يوميا خلال الربع الأخير من عام 2018. وحقل ريفين ويعد هو المرحلة الثالثة من مشروع شمال الإسكندرية – غرب المتوسط العميق- سيدخل على الإنتاج قبل نهاية عام 2019 بمعدل إنتاج أولى يصل إلى نحو 350 مليون قدم مكعب يوميا.

 

 

حقل أتول يضيف 300 مليون قدم مكعب يوميا بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية

ويضيف حقل أتول الواقع بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية الواقعة فى شرق دلتا النيل نحو 300 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى، والذى من المتوقع بدء الإنتاج منه خلال الربع الأول من العام المقبل، ويقدر احتياطى الغاز بحقل أتول بـ1.5 تريليون قدم مكعب و31 مليون برميل من المتكثفات. ويصل معدل استهلاك الغاز الطبيعى إلى نحو 6 مليارات قدم مكعب يوميا، يستحوذ قطاع الكهرباء على نحو 61%، فيما تتوزع النسبة الباقية من الغاز على باقى قطاعات الاستهلاك وهى القطاع الصناعى والتجارى والمنزلى والسيارات.

 

 

إنتاج حقل نورس يتخطى 1.6 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز بعد 18 شهرا من اكتشافه

وحول إنتاج حقل نورس بدلتا النيل، والذى يتوقع له المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية أن يصل حجم إنتاجه قبل نهاية شهر أغسطس المقبل إلى نحو 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى. فإن حقل نورس الذى لم يمر على بدء الإنتاج منه سوى 18 شهرا فقط، يتخطى إنتاجه الآن نحو 1.066 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز، بعد الانتهاء من حفر بئر نيدوكو غرب – 4، ووضعه على الإنتاج، بمعدلات إنتاج يومية تبلغ نحو 175 مليون قدم مكعب، و1400 برميل متكثفات، ليصبح البئر العاشر الذى يدخل الإنتاج من هذه المنطقة الواعدة، على عمق 3200 متر تحت سطح البحر، خلال 50 يوما، وهو زمن قياسى. والحقل المدهش فى إنتاجه، اكتشفته شركة إينى الإيطالية بمنطقة شمال شرق دلتا النيل البحرية فى يوليو 2015 بعد حفر البئر نيدوكو شمال غرب، وتم وضعه على الإنتاج فى سبتمبر 2015 – بعد شهرين فقط من اكتشاف الحقل-، بمعدل يومى لا يتجاوز 100 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز، حيث بدأ بـ85 مليون قدم فقط. ونجحت شركة بتروبل الشركة المشتركة بين قطاع البترول وشركة إينى الإيطالية فى مضاعفة إنتاجية الحقل فى مايو من العام الماضى ليصل إلى نحو 320 مليون قدم مكعب يوميا، 3200 برميل متكثفات.

 

 

شركة إيني الإيطالية تنفذ خطة تنمية عاجلة للحقل البحرى ليتضاعف الإنتاج

ووضعت الشركة الإيطالية خطة تنمية عاجلة للحقل البحرى، وهو ما أثمر عن تضاعف إنتاج الحقل مرة أخرى خلال شهر أغسطس الماضى ليصل إلى نحو 700 مليون قدم مكعب من 7 آبار، ثم وصل حجم الانتاج قبل نهاية العام الماضى إلى نحو 870 مليون قدما، ليصبح بعد ذلك 970 مليون قدم مكعب مع نهاية شهر أبريل الماضى. ولم يتوقف حجم الإنتاج من نورس عند هذا الحد، بل تزايد ليتخطى حاجز المليار قدم مكعب ليصبح أكبر حقل منتج للغاز الطبيعى فى مصر حتى الآن، والذى وصل لنحو 1.066 مليار قدم مكعب يوميا من 10 آبار، وتبلغ احتياطيات حقل نورس نحو 2 تريليون قدم مكعب يوميا من الغاز.

 

 

حفر البئر التنموية نيدوكو “غرب – 5” لتحقيق إنتاج يصل 140 مليون قدم مكعب يوميا

وقال وزير البترول، فى تصريحات صحفية إن عمليات التنمية فى حقل نورس لا تتوقف، حيث يتم حاليا حفر البئر التنموية نيدوكو “غرب – 5″، المخطط وضعها على خريطة الإنتاج فى يوليو المقبل، بمعدل إنتاج يصل إلى نحو 140مليون قدم مكعب غاز يوميا، ما يعنى ارتفاع حجم الانتاج الكلى من الحقل إلى 1.206 مليار قدم مكعب.

 

 

السيسي يفتتح المرحلة الأولى من إنتاج حقول غرب دلتا النيل بمنطقة امتياز شمال الإسكندرية

وقد شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، عبر الفيديو كونفرانس، الاحتفال ببدء أول إنتاج للغاز الطبيعي بمشروع حقول إنتاج الغاز من غرب دلتا النيل (شمال الإسكندرية /غرب  المتوسط العميق)  بالتعاون مع كبرى شركات العالمية، وأزاح الرئيس السيسي الستار إيذاناً بافتتاح المرحلة الأولى من إنتاج حقول غرب دلتا النيل بمنطقة امتياز شمال الإسكندرية.

 

الرئيس يشيد بدور الشركاء الأجانب بافتتاح المرحلة الأولى من إنتاج غاز غرب دلتا النيل

وأعرب الرئيس السيسي عن شكره وتقديره  للشركتين الأجنبيتين العاملتين فى المشروع على جهدهما، ما أسفر عن افتتاح المرحلة الأولي من المشروع قبل 8 أشهر، داعياً إلى العمل على تسريع البدء فى المرحلة الثانية من الإنتاج قبل عام 2019، مشيراً إلى أن الحافز المبكر للإنتاج هو خدمة الشعب المصرى الذى أثبت أنه عريق ذو حضارة تمتد لآلاف السنين ويكافح من أجل المستقبل. وأضاف الرئيس:”ملتزمون فى حقول أبو ماضى بتقديم كل الدعم اللازم وإيصال الخطوط المطلوبة لتسريع عملية الانتاج”.

 

 

وزير البترول: الاستثمارات الأجنبية في الغاز تعكس ثقة الشركاء الدوليين فى استقرار البلاد أمنيا وسياسيا

وقدم المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، شرحاً مفصلا، وقال إن هذا المشروع يعكس القدرة على الإنجاز على أرض الواقع حيث تم اختصار مدة التنفيذ بثمانية أشهر مع توفير النفقات، كما يعكس ثقة الشركاء الدوليين فى استقرار البلاد أمنيا وسياسيا والاصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها الدولة المصرية. وأضاف الملا أن المشروع يشمل مجموعة من 5 حقول بحرية شمال الاسكندرية. ومشروع اليوم يشمل اتفاقيتين هما: “اتفاقية شمال الإسكندرية واتفاقية غرب البحر المتوسط، والاكتشافات بالمشروعين كانت متداخلة لذلك رؤى أن يتم العمل فى الاكتشافين معاً من خلال تحالف شركة (بي بي) البريطانية، وشركة (ديا)، ويبلغ الاحتياطي 5 تريليونات قدم مكعب في الحقول الخمسة معا، لافتا إلى أن العمل توقف في المشروع انتاج الغاز غرب دلتا النيل لثلاثة أعوام في أعقاب ثورة ٢٥ يناير ٢٠١١”.

 

 

المرحلة الثانية من الإنتاج تبدأ خلال عام ٢٠١٩ ليبلغ الاحتياطي 5 تريليونات قدم مكعب غاز

وأوضح الوزير أن المرحلة الثانية من الانتاج ستبدأ خلال عام ٢٠١٩. ويبلغ الاحتياطي 5 تريليونات قدم مكعب غاز و٥٥ مليون برميل مكثفات ويبلغ معدل الانتاج ٤٠٠ مليون قدم في اليوم يرتفع تدريجيا إلى ١٢٥٠ مليون قدم يوميا في أوائل عام ٢٠١٩. وقال الملا، إنه تم الاستعانة بمعدات تعمل تحت سطح البحر للاسهام في انتاج هذا المشروع الذي يوفر في المرحلة الاولي مليار دولار سنويا تمثل الفرق بين قيمة الاستيراد وتكلفة الانتاج، ويوفر المشروع سنويا في المرحلة الثانية ٨ر١ مليار دولار عند اكتمال المشروع. وتم صرف ٨ر٤ مليار دولار على مدي السنوات الأربعة الماضية وسيتم صرف ٤ مليارات أخري حتي عام ٢٠١٩. ويوفر المشروع 5 آلاف فرصة عمل مباشرة أثناء إنشاء المشروع فضلا عن فرص العمل غير المباشرة في مجالات الخدمات والصناعات ذات الصلة، موضحاً أن المشروع رصد ١٠٠ مليون جنيه للتنمية المجتمعية في مدينتي ادفو ورشيد على مدي خمس سنوات في مشروعات التعليم والصحة والتنمية المجتمعية.

 

 

الرئيس السيسي يعرب عن طموح وآمال كبيرة تعلقها البلاد على حقول الغاز المكتشفة مؤخرا

وقد أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي إنه يتوقع أن توفر حقول الغاز التي تم اكتشافها في الآونة الأخيرة للبلاد نحو3.6 مليار دولار سنويا مع بدء الإنتاج. بحسب ما جاء في لقاء له مع الصحف القومية في مصر.

وذلك بمجرد أن افتتح السيسي رسميا المرحلة الأولى من مشروع كبير لإنتاج الغاز الطبيعي في منطقة شمال الإسكندرية بطاقة تبلغ 700 مليون قدم مكعبة يوميا. حيث ترغب مصر في تسريع إنتاج الغاز من الحقول الجديدة بهدف وقف الاستيراد بحلول عام 2019. وتشمل حقول الغاز التي أشار إليها السيسي في حديثه مع رؤساء تحرير الصحف القومية، حقولا في غرب وشرق الدلتا والمرحلة الثانية من حقل ظهر.

Advert test
رابط مختصر
2017-12-27 2017-12-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة