طرق زراعة البرسيم الحجازى.. تعرف عليها

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 8 أبريل 2018 - 3:20 مساءً
طرق زراعة البرسيم الحجازى.. تعرف عليها
Advert test

يعد البرسيم الحجازى من النباتات المعمرة حيث يستمر بقائه فى الأرض لمدة 20 عاما وهوالأفضل من أربع إلى خمس سنوات، ويتحمل الجفاف وذلك لطول جذوره وانتشارها تحت الأرض، حيث يصل طول الجزور تحت ظروف الجفاف الى عمق أكثر، من ثلاثة أمتار .

وأضاف عفيفى، أن زراعة البرسيم الحجازى تجود فى معظم الأراضى الصحراوية والمروية ماعدا الأراضى الملحية ويتحمل ملوحة 1500 جزء فى المليون وفى نوع الاسترالى من 1500 الى 5000 جزء فى المليون من درجة الملوحة ويزرع تحت نظم “الرى” سواء الري بالغمر او الرى بالرش ويعد البرسيم الحجاري أكثر محاصيل الأعلاف المنزرعه أهمية عالمياً ، كما أنه يوصف بأنه نبات علف ذو قيمة غذائية عاليه لجميع أنواع الحيوانات سواء منها الحلاب أو التسمين بالإضافه أن له فوائد عديده وهى ، تثبيت الآزوت الجوي مما يفيد المحاصيل الأخري التي تزرع بعده حيث تضيف ما يقرب من 80 – 100كجم من الآزوت الجوي إلي التربه للفدان الواجد سنوياً، تحسين خواص التربة عن طريق ما يضيفه من المادة العضوية ، غذاء كامل يحتوي علي كافة المواد الغذائية لحيوانات اللبن والتسمين.

وقال المهندس عطية مدير عام قطاع الزراعة، إن تكلفة الفدان من البرسيم الحجازي هي 4200 م2 – بذور البرسيم ك 101 = 25 ك – سماد سوبر فوسفات 12.5 % = 200 ك – سماد سلفات البوتاسيوم 50% = 50 ك – اد نترات نشادر 33.5% = 50ك – سماد يوريا 46.5% = 50 ك – هيومك = 2ك – عناصر صغرة مخلوطة = 1 ك – سماد سلفات ماغنسيوم = 10 ك – سماد نترات كالسيوم 15.5 % = 10 ك مبيد حشرى بستبان = 2 لتر – كل 3 شهور يضاف للفدان 100 ك سوبر فوسفلت + 25 ك سلفات بوتاسيوم + 50 ك يوريا او نترات نشادر – كل شهر يضاف للفدان خلطة عناصر صغرى 500 جم + 3 ك سلفات ماغنسيوم + 500 جم احماض امنية ، مكافحة الافات بالتشخيص. وأشار عطية، إلى أن البرسيم الحجازي من النباتات التي تتحمل الجفاف والملوحة والبرودة كما أنه متأقلم لمدي واسع من الظروف المناخية، والظروف المثلي للحصول علي إنتاجية للمحصول الخضري تحتاج إلي تربة جيدة الصرف منخفضة القلوية قليلة الملوحة لعمق 1 متر أو أكثر .

كما يفضل أن تكون التربة متجانسة في قوامها فمثل هذه التربة يضمن تجانس في قدرتها علي الاحتفاظ بالرطوبة التي تساعد النبات علي النمو لمدة طويلة كما يمكن للبرسيم الحجازي ، أن ينمو بنجاح تحت نظام الري تحت التربة إذا كانت التهوية في التربة جيدة لعمق 1 متر مع كميات منسوب المياه الأرضي لعمق 6.8 – 7.5 م وفي الأراضي الملحية يراعي غسيل التربة قبل زراعتها مع الري الغزير بعد الزراعة والإنبات حتي يكون النبات مجموع جذري تزداد قدرته علي تحمل الملوحة، وقوة تأثيرها.

وأوضح أحمد شوقى مهندس زراعى، أن نبات البرسيم الحجازي عشبي بقولي معمر يمكث في التربة فترة قد تصل إلي خمسة عشر عاماً كما ينصح ببقائه مدة لا تزيد عن خمسة سنوات حيث يكون العائد اقتصادياً ثم تزرع بدلاً منه محاصيل نجيلية عامين متتاليين ثم يعاد زراعته مرة أخري في نفس المكان السابق.

وأضاف شوقى، أن أصناف البرسيم الحجازى : صنف يتحمل البروده الشد يده ويتميز بفترة سكون كامل والنمو خلال فصل الشتاء، صنف يتحمل البروده المتوسطة ويتميز بفترة سكون غير كامل في النمو خلال فصل الشتاء ، صنف لا يتحمل البروده ويتميز بعدم وجود فترة سكون في النمو خلال فصل الشتاء، والأصناف المصرية أو التي تستورد خاصة من الولايات المتحدة الأمريكية واستراليا ، لزراعتها في مصر تتبع المجموعة الثالثة وتتميز بأن نموها قائم وتنمو بسرعة بعد الحش، كما أنها تتأثر بشدة في الجو البارد كما تتأثر بمجموعة الأمراض التي تصيب الأوراق والأصناف المنتشرة في الواحات المصرية المتناثره عبر الصحراء، كما تتميز بمجموعها الجذري القوي والمتفرع وسيقانها السميكه وأوراقها العريضة الداكنه .

وأشار محمودأحمد الفيومى مهندس زراعى، إلى أن الاحتياجات السمادية للبرسيم الحجازي لكل فدان فى الاراضى المصرية، العناصر الغذائية الرئيسي للبرسيم الحجازي هي الفوسفور والبوتاسيوم وأما السماد الآزوتي فيضاف في حالة ضعف تكوين العقد البكتيرية علي جذور النبات أو الأراضي الرملية وعادة يضاف السماد الفوسفاتي بمعدل 250 كجم / فدان عند تجهيز الأرض للزراعة ثم يضاف 100كجم سوبر فوسفات ، كل أربعة أشهر وتزداد هذه الكمية في الأراضي الجيرية .

أما البوتاسيوم فيضاف بمعدل 100كجم / فدان سلفات البوتاسيوم مع تجهيز الأرض للزراعة ثم يضاف 50كجم / فدان كل أربعة أشهر. أما الأسمدة الآزوتية فيفضل إضافة اليوريا بالرش علي النباتات بعد كل حشة بأسبوع بمعدل 2كجم يوريا مذابة في 100 لتر ماء ، أما بالنسبة للعناصر النادرة فيمكن إضافتها مع الأسمدة الأرضية أو بالرش بمعدل 200-400مم / فدان من مجموع العناصر النادرة المتكاملة التي تحمل أسماء تجارية علي أن يجدد إضافة هذه الكمية كل عام أما دفعة واحدة أو علي دفعتين ، أما بالنسبة للأسمدة العضوية فلها فائدة كبري خاصة في الأراضي الحديثة الاستصلاح ويمكن إضافتها بمعدل 30-40م3 / فدان عند إعداد الأرض للزراعة .

وهذه الأسمدة تساعد التربه الرملية علي الاحتفاظ بالرطوبة فترة أطول كما تمدها ببعض العناصر الغذائية ، كما يلاحظ أن الأسمدة العضوية المستخدمة خالية من بذور الحشائش والنيماتودا لذا يجب الحرص في استخدامها علي أن يكون من مصادر معروفة. وصرح الفيومي، أن المعدات التي تستخدم في حصاد البرسيم الحجازي ، نوعان هما 1- حش البرسيم يدويا. 2- وحش البرسيم بواسطة المكينة الزراعية .

وتؤخذ الحشة الأولي بعد حوالي 90يوم من الزراعة ثم يتم الحش بعد ذلك عندما يصل ارتفاع النبتات الي 45 سم في الشتاء أو عند بداية مرحلة التزهير كما تحش النباتات علي ارتفاع 5-7 سم من سطح التربية . أكد الدكتور أحمد حنفى رئيس اتحاد تنمية مصر، أن المستثمرين يقومون بتصدير المياه في صورة برسيم حجازى مجفف بأسعار زهيدة لاتتناسب أبداً مع قيمة المياه لافتاً إلى أن المساحات المنزرعة بالبرسيم الحجازى تخطت الحد الذى يؤمن مستقبل مياه مصر .

وأوضح حنفى، أن كمية المياه التى يستهلكها فدان برسيم حجازى قادرة على زراعة 5 أفدنة قمح ، وأن المستثمرين العرب يعرفون قيمة المياه ولكنهم لايقدرونها مع العلم بأنهم لا يجرؤؤن على زراعة البرسيم الحجازى في بلادهم لعلمهم التام أنه يعد من أهم مصادر الاستنزاف الجائر للمياه .

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-04-08 2018-04-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة