افتتاح مستشفى الدعاة بعد انتهاء مرحلة التطوير الأولى

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 27 أبريل 2018 - 2:08 مساءً
افتتاح مستشفى الدعاة بعد انتهاء مرحلة التطوير الأولى
افتتاح مستشفى الدعاة بعد انتهاء مرحلة التطوير الأولى
Advert test
شهد مستشفى الدعاة مساعٍ عديدة ومتعاقبة لتطوير المنظومة الطبية وبدء تشغيل مركز الأورام، مما استدعى تدخل الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، لإنجاز الأمر بوضع خطة محكمة لإتمام المشروع، وبالفعل أتت جهود السيد وزير الأوقاف ثمارها، فقد انتهت المرحلة الأولى من خطة تطوير مستشفى الدعاة بمصر الجديدة وقام الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بافتتاحها أمس، وتضم هذه المرحلة 12 وحدة غسيل كلوى جديدة، ضمن خطة التطوير.
 
وتفقد الوزير خلال جولته، أجنحة المستشفى بعدما أزاح الستار عن اللوحة التذكارية لمشروع التطوير، الذى شمل إنشاء وحدة رعاية مركز جديدة، وتجديد وحدة الكلى، وتجديد بعض الأجنحة وبعض غرف المرضى. وشدد وزير الأوقاف على دعمه الكامل للتطوير، ليكون مستشفى الدعاة واحدا من المستشفيات المتميزة، ويقدم خدمة جيدة للأعضاء المشتركين من العاملين بالوزارة، ولكل العاملين بالأوقاف، إضافة إلى خدمة المجتمع، ليكون إسهاما وإضافة متميزة للخدمة الطبية بالقاهرة الكبرى.
 
وبحسب خطة التطوير، شهد المستشفى إنشاء وحدات تم تطويرها بمستشفى الدعاة، منها وحدة الرنين المغناطيسى بتكلفة 12 مليونا ونصف المليون جنيه، ووحدة قسطرة القلب ورفع كفاءتها من سريرين فقط إلى ستة أسرّة. وشهدت هذه الوحدات زيارات لوزير الأوقاف، منها وحدة رعاية الجهاز الهضمى والكبد، التى تعالج مرضى “فيروس c” من الموارد الذاتية للوزارة، وجار تركيب جهاز “الجاما كاميرا”.
 
كما تفقد الوزير خلال زيارته للمستشفى اليوم، وحدة أشعة الرنين، ودشن دخول جهاز “المامو جرام” للخدمة بالمستشفى، وهو يختص بالأشعة التشخيصية المبكرة لأورام الثدى، إضافة إلى جهاز أشعة مقطعية حديث سيتم تركيبه خلال شهر ونصف الشهر تقريبا، ووجه بسرعة تطوير عيادات الاستقبال والبنية التحتية للمستشفى، لتقديم أحدث خدمة يمكن أن تُقدم لأكبر عدد من المرضى، مشيرا إلى أن التقديرات المبدئية تقدر بـ20 مليون جنيه، مع مِنَح تصل إلى 14 مليون جنيه من الوزارة لذراعها الطبية.
 
واستعرض الفريق المرافق لوزير الأوقاف خلال الزيارة جهود المسئولين عن مشروع عملية تطوير المستشفى، في إشارة هامة إلى جهود الدكتورة مها فريد، مديرة مستشفى الدعاة، وعميدة كلية طب البنات بجامعة الأزهر سابقًا، لما بذلته من كل جهد ممكن لإنجاح مشروع تطوير مستشفى الدعاة فى جميع مراحله، وتطبيق الخطة الموضوعة من قبل وزارة الأوقاف وفقا لجميع معايير التكنولوجيا الدولية، وذلك من خلال إنشاء وحدات رعاية جديدة يتم تطويرها بشكل دوري داخل مستشفى الدعاة، ومنها وحدة الرنين المغناطيسى، ووحدة قسطرة القلب مع رفع كفاءتها أولا بأول، ووحدة رعاية الجهاز الهضمى والكبد التى تتولى علاج مرضى “فيروس c“.
وشهد مشروع تطوير المستشفى، اعتماد وزير الأوقاف 8 ملايين جنيه لشراء أجهزة ومستلزمات طبية، وصيانة معدات المستشفى، وأهمها: جهاز قياس هشاشة العظام، وجهاز مثقاب عظام كهربائى، وجهاز حفار ثاقب وقاطع للجمجمة، وجهاز قياس تليف الكبد، وجهاز أشعة رقمية “ديجيتال”، وجهاز ماموجرام لقسم الأشعة بالمستشفى، إضافة إلى بعض أعمال الصيانة وبعض الأجهزة الأخرى.
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
مستشفى الدعاة بمصر الجديدة
Advert test
رابط مختصر
2018-04-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة