القلق من تزايد أعباء العمل يمنع الموظفين من إجازاتهم المرضية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 2 مايو 2018 - 1:08 مساءً
القلق من تزايد أعباء العمل يمنع الموظفين من إجازاتهم المرضية
Advert test
كشفت دراسة استقصائية جديدة أن التهاب الحلق والرشح لن يمنع البريطانيين من العمل. حيث زاد مؤخراً عدد الموظفين الذين ما زالوا يذهبون إلى العمل عندما يكون مريضاً أكثر من ثلاثة أضعاف منذ عام 2010، وفقاً لدراسة استقصائية أجريت على مئات العمال البريطانيين. وأشار موقع «ديلي ميل» إلى أن ارتفاع عدد العمال يشير إلى أن الموظفين يشعرون بضغط متزايد للعمل لفترة أطول وأصعب، حتى عندما تكون صحتهم في خطر. وفحص الاستطلاع 1021 شركة، تمثل 4.6 مليون عامل. وفي عام 2016، أصبح 72 في المائة من الموظفين مرضى، مقابل 26 في المائة في عام 2010. ومع ذلك، اكتشفت النتائج الجديدة أن 86 في المائة من أصحاب العمل قالوا إن الموظفين ما زالوا يمارسون العمل رغم أنهم شعروا بأنهم ليسوا على ما يرام. وقد تم انتقاد الحاجة إلى الذهاب إلى العمل في حالة إعياء لإقناع المدير من قبل معهد تشارترد للأفراد والتنمية. وقد صرحت مؤلفة الدراسة، راشيل سوف، لصحيفة «التايمز»: «إذا كان الموظفون يأتون إلى العمل عندما يكونوا حقا مرضى، فهذا يعني أنهم لا يؤدون ولا يضيفون قيمة إلى وظائفهم، بينما قد تزداد أوضاعهم سوءاً أو قد ينقلون العدوى إلى عمال آخرين». وقال العديد من الموظفين الذين شملهم الاستطلاع، وعددهم 2000، إنهم يخشون أن تتراكم الأعمال إذا أخذوا يوماً مريضاً. وقال أكثر من اثنين من كل خمسة إن صاحب العمل يضع نتائج الشركة قبل صحتهم ورفاهيتهم. ويأتي ذلك بعد أن كشفت الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية في وقت سابق من هذا العام أن عدد أيام الإجازة المرضية التي أخذها العمال قد انخفض إلى مستوى قياسي. ووجد الباحثون أن العامل العادي أخذ 3 أو 4 أيام من المرضي العام الماضي، وهو أقل رقم من أوائل التسعينيات. وقد كشفت دراسة أخرى نُشرت في الشهر الماضي عن وجود شكاوى من أن العمال البريطانيين كسالى بالمقارنة مع دول أوروبا الشرقية. وأن «أخلاقيات العمل القوية» التي تم تحديدها بين المهاجرين من قبل المديرين تختفي فعلياً بعد عامين فقط من بدء العمل، كما وجد الباحثون الأكاديميون أنه مع وجود عمال أجانب فإنهم يأخذون عدد أيام إجازة مرضية مثل زملائهم البريطانيين. هذا يعني أن البريطانيين قد يفقدون وظائفهم بشكل غير عادل لأن جنسيتهم لا ترتبط بالعمل الشاق، كما يقول الباحثون من جامعة باث.
Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-05-02 2018-05-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة