تحذير من تأخر اكتشاف الأطباء لبكتيريا “المكورة السحائية”

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 5 مايو 2018 - 1:52 مساءً
تحذير من تأخر اكتشاف الأطباء لبكتيريا “المكورة السحائية”
Advert test

حذر الطبيب محمد خير طه المسؤول عن المركز الوطنى لعلاج الإلتهاب السحائي التابع لمعهد باستير الفرنسى، من زيادة انتشاره بكتيريا /المكورة السحائية فى أوروبا فى الأونة الأخيرة، والتى أصبحت تصيب 10% الأشخاص فى أوروبا مسببة آلاما شديدة فى البطن فى غضون 24 ساعة الأولى من الإصابة، ولا يتمكن الطبيب من اكتشافها من الوهلة الأولي، حيث يعتبرها إلتهابا فى الزائدة الدودية بسبب أعراضها المشابهة والمتمثلة فى القىء والصداع وآلام فى الرقبة. وأوضح الطبيب الفرنسى المتخصص، أن الإلتهاب السحائي يتسبب فى 200ر1 ألف حالة وفاة سنويا، وأن هناك 12 نوعا من الإلتهاب يختلف بإختلاف جزيئاته، 6 أنواع منه مسؤولة عن 99% من حالات إلتهاب /المكورة السحائية/ فى العالم، والتى أصبحت منتشرة فى أوروبا منذ عام 2014. وهذه البكتيريا تعد من البكتيريات القاتلة في 10% من الحالات، في حين يستغرق علاجها بالمضادات الحيوية لمدة تتراوح ما بين 4 إلى 7 أيام. وكان الباحثون الفرنسيون قد قاموا بتحليل 10% من اجمالى 12 ألف عينة من حالات إلتهاب المكورة السحائية فى الفترة من 1991- 2016. وقد قاموا بدراسة الأعراض المصاحبة لهذا الإلتهاب، وهى آلام فى المعدة والأمعاء مصحوبة بنوبات إسهال.. وتوصل الباحثون إلى أن هذه البكتيريا تصيب الأوعية الدموية المغذية للبطن والجهاز الهضمي، وتصيب الأطفال الأقل من خمس سنوات والشباب. وقد طالب الدكتور محمد خير طه الأطباء بتوخى الدقة عند الكشف عن المرضى مع ضرورة إخضاعهم للتطعيم حتى يتم حمايتهم من أخطار هذة البكتيريا.

Advert test
رابط مختصر
2018-05-05 2018-05-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة