دراسة:الذكاء الإصطناعى أكثر دقة في تشخيص العمى عند الأطفال المبتسرين

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 5 مايو 2018 - 1:48 مساءً
دراسة:الذكاء الإصطناعى أكثر دقة في تشخيص العمى عند الأطفال المبتسرين
Advert test

كشف علماء أمريكيون النقاب أن الذكاء الإصطناعى أكثر دقة من الأطباء فى تشخيص أسباب العمى عند الأطفال المبتسرين. فقد عكف العلماء فى جامعة “أوريجون للصحة والعلوم بالتعاون مع “مستشفى ماساتشوستس العام”، نجاح عملية حسابية خوارزمية بدقة بلغت 91% فى تشخيص إعتلال الشبكية الخداجى فى عيون الأطفال المبتسرين.. إن إعتلال الشبكية الخداجى ####(ROP)####، يحدث بسبب نمو غير طبيعى فى الأوعية الدموية بالقرب من شبكية العين، وهو الجزء الحساس للضوء في الجزء الخلفى من العين ، ليصبح السبب الأول للعمى بين الأطفال المبتسرين. ووفقا “للمعهد الوطنى للعيون، يتم تشخيص ما يصل إلى 16000 من الأطفال فى الولايات التحدة، ليصاب مايقرب من 600 طفل بالعمى سنويا. وقال الدكتور مايكل شيانج، أستاذ طب العيون والمعلوماتية الطبية وعلم الأوبئة السريرية فى كلية الطب فى جامعة “أوريجون” – فى سياق النتائج التى نشرت فى عدد مايو من مجلة “الجمعية الطبية الأمريكية لأمراض العيون” – :”من المحزن أن يسهم سوء التشخيص فى مضاعفة حالات اعتلال الشبكية الخداجى بين الأطفال ، خاصة المبتسرون منهم. وعادة ما يستخدم الأطفال، لتشخيص الحالة، جهاز تكبير يضفى الضوء على العين المتوسعة لد الطفل.. ومع ذلك ، يمكن ان تكون الطريقة غير دقيقة. وفي هذه الدراسة، قام فريق من ثمانية أطباء ممن لديهم خبرة في اعتلال الشبكية الخداجى ####(ROP) ####، بتحليل 82٪ اعتلال الشبكية الخداجي بين الأطفال التى تم تسجيلها خلال الفتر من يوليو 2011 – ديسمبر 2016. وقال الدكتور جاشيرى كالباثى كريمر، الباحث في مركز التصوير الطبي الحيوى في مستشفى ماساتشوستس العام :”تمتعت العملية الحسابية الخوارزمية بدقة فى تحديد فرص معاناة الأطفال من إعتلال الشبكية الخداجى قبل ظهور الأعراض”. وفي الشهر الماضي، وافقت إدارة الغذاء والدواء على جهاز يعمل بواسطة الذكاء الإصطناعى يكتشف بسهولة اعتلال الشبكية السكري عن طريق محاكاة كيف ينظر البشر من خلال الرؤية، بما في ذلك تحديد الأشياء.

Advert test
رابط مختصر
2018-05-05 2018-05-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة