تناول “الجوز” يعمل على تحسين التركيبة البكتيرية المعوية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 6 مايو 2018 - 10:46 صباحًا
تناول “الجوز” يعمل على تحسين التركيبة البكتيرية المعوية
Advert test

ذكرت دراسة طبية أن تناول المكسرات، خاصة الجوز (عين الجمل) قد يكون له تأثير مفيد على تركيبة بكتيريا الأمعاء، وبالتالى يمكن أن يحسن صحة القلب والأيض فى الجهاز الهضمى. وقد تبين أن الأنظمة الغذائية الغنية بالمكسرات، مثل الجوز، تلعب دورا فى تعزيز صحة القلب والحد من سرطان القولون والمستقيم. ووفقا للدراسة الجديدة – التى أجريت فى جامعة (إلينوى) الأمريكية – فإن الطريقة التى يؤثر بها تناول الجوز على الميكروبات فى الأمعاء، أي جمع تريليونات الميكروبات أو البكتيريا فى الجهاز الهضمى، قد تكون وراء بعض الفوائد الصحية. وتعمل الألياف الغذائية كمصدر غذائى لجراثيم الأمعاء، مما يساعد البكتيريا على القيام بوظائفها . وتعتبر الخضراوات والفاكهة والحبوب الكاملة والمكسرات والبقول مصادر نباتية هامة غنية بالألياف الغذائية تساعد فى تعزيز مجموعة متنوعة من الميكروبات المعوية، والتى بدورها تساعد فى دعم الصحة . وأظهرت نتائج الدراسة – التى نشرت فى مجلة (التغذية اليومية) – أن تناول “الجوز” لم يؤثر فقط على ميكروبات الأمعاء والأحماض الثانوية المشتقة من الميكروبات، ولكن أيضا على خفض مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة لدى البالغين المشاركين فى الدراسة، وهو ما يمثل أخبارا سارة لمرضى أمراض القلب والمشكلات الأيضية وصحة الجهاز الهضمى . وقالت الدكتورة هانا هولشر أستاذ التغذية فى جامعة (إلينوي) الأمريكية “وجدنا أنه عند استهلاك الجوز، فإنه يزيد من الميكروبات المفيدة التى تعمل على إنتاج مستقبلات مفيدة لصحة القولون؛ لذلك فإن تفاعل الجوز مع الميكروبيوم يساعد على إنتاج بعض هذه التأثيرات الصحية”.

Advert test
رابط مختصر
2018-05-06 2018-05-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة