دراسة: الاستحمام بالماء البارد أكثر فعالية من مضادات الاكتئاب

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 6 مايو 2018 - 12:58 مساءً
دراسة: الاستحمام بالماء البارد أكثر فعالية من مضادات الاكتئاب
Advert test

كشفت دراسة حديثة أن الصورة الذهنية النمطية حول الاستحمام بماء بارد لا تعبِّر عن واقع علمي؛ إذ إن تحوله إلى عادة يومية يعني إكساب الجسم مُنبِّهًا أقوى من القهوة، ومضادًا للاكتئاب أكثر فعالية من المضادات المتداولة بالأسواق حاليًا.

وأثبتت الدراسة أنَّ “الدش البارد” في الصباح يتفوق على تأثير فنجان القهوة المحفز لنشاط وحيوية الجسم، وفقًا لما أورده موقع “Care 2”.

ولا يؤدّي الاستحمام بالماء البارد في الصباح لأي أعراض ذات جوانب سلبية، بعكس القهوة، التي يؤدّي عدم تناولها إلى نقص الكافيين في الجسم، بحسب الدراسة.

وإذا كان الشخص يعاني من الكثير من الدهون في البطن، فإنَّ الدش البارد هو الحل، كتمرين يساعد في تحسين التمثيل الغذائي، وفي حين يبدو ذلك مجهدًا في الصباح، إلا أنّه يعد تمرينًا يؤدي للاسترخاء والحدّ من الإجهاد التأكسدي على مستوى الخلايا، فبمجرد الانتهاء من الحمام البارد، يدخل الجسم في حالة ارتخاء “سمبتاوي”، أي وضع الراحة والاسترخاء.

كما يحفّز الماء البارد تدفق الدم والخلايا الليمفاوية في اتجاه الأوعية العميقة للأعضاء، ما يساعد الجسم على إزالة النفايات بشكل أكثر كفاءة، ويؤدّي إلى تحسين المناعة الطبيعية وصحة القلب.

لكن ذلك لا يعني أنَّ البقاء طويلًا في الماء البارد تصرف جيد، إذ يؤثر ذلك سلبًا على حركة الدورة الدموية في الأطراف، بل هو عادة مفيدة إذا تم تكرارها باعتدال للوصول إلى حالة صحية جيدة للغاية، وفقًا للدراسة.

وتشير التجارب العلمية إلى أن التعرض باعتدال لدرجات حرارة باردة يؤدي إلى تعزيز جهاز المناعة الطبيعي عن طريق زيادة عدد خلايا الدم البيضاء التي تحارب الأمراض في الجسم، وفي حين يدمر الماء الساخن الشعر والجلد الرقيق، خاصة إذا كان روتينًا يوميًا متكررًا وبدرجات حرارة عالية، يؤدي الماء البارد إلى إغلاق المسام، ما يعني أنَّ احتفاظ البشرة بجزء أكبر من زيوتها الطبيعية الصحية، وحصول الشعر على لمعان ورونق طبيعي.

وأثبتت الدراسة أنَّه لا يوجد مثيل للماء البارد في إحداث صدمة لنظام الجسم؛ حيث يحفز مركز المصدر الرئيسي من الـnoradrenaline نورادرينالين الذي يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب.

كما يتسبب الماء البارد في دفع النهايات الحساسة للأعصاب في الجلد إلى إرسال “كمية هائلة من النبضات الكهربائية من نهايات الأعصاب الطرفية إلى المخ، ولذلك يرى يدعي العديد من الباحثين أن الانتظام في الاستحمام بالماء البارد يمكن أن يكون أكثر فعالية من مضادات الاكتئاب.

كما أن تقليل عدد مرات الدش الساخن يعني تقليل استخدام السخان، وبالتالي استخدام كميات أقل من النفط والغاز أو الكهرباء، ما يمثل خطوة إيجابية باتجاه الحفاظ على البيئة.

ولمن يرغبون في الحصول على فوائد الاستحمام بالماء البارد، لكنهم لا يطيقونه، أرشدت الدراسة إلى تجربة أسلوب “الاستحمام الاسكتلندي”، الذي يبدأ بدُش ساخن، ثم يتحول إلى الماء البارد قبل الانتهاء من الاستحمام بحوالي 20 إلى 30 ثانية، إذ يمنح هذا الأسلوب جميع مزايا الاستحمام البارد مع قدر أقل من الشعور بعدم الراحة.

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-05-06 2018-05-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة