الصداع النصفى الشقي يودى بحياة مؤلفة رواية «فرانكشتاين» الشهيرة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 8 مايو 2018 - 10:21 صباحًا
الصداع النصفى الشقي يودى بحياة مؤلفة رواية «فرانكشتاين» الشهيرة
Advert test

كشف فريق من الباحثين البريطانيين في جامعة لندن برئاسة فيليب شارلييه الطبيب الشرعي، أن الورم السرطاني بالمخ لم يودى بحياة الروائية البريطانية الراحلة مارى شيلى صاحبة رواية (فرانكشتاين) الشهيرة كما كان معتقدا منذ أكثر من 150 عاما، بل نوع نادر من الصداع النصفى يعرف باسم “الصداع النصفى الشقي” الوراثي، هو ما تسبب في وفاتها. وأوضحت الطبيبة رافائيلا بياتوس من جامعة (ورفيك) البريطانية والمشاركة في البحث أن الروائية البريطانية الراحلة (1797 – 1851)، كان قد ظهر عليها أعراض الصداع النصفى الوراثي، الذي يصيب شخص من بين كل عشرة آلاف شخص، حيث ظلت تعانى من أعراضه لمدة 11 عاما. وتشمل أعراض هذا النوع من الصداع مشاكل في البصر وعدم الإتزان وفقدان الوعى والهلوسة، ومكنت هذه الحالة المرضية الروائية الراحلة من العيش في حالة تشبه الحلم ما بين الواقع والخيال، وهو ما ساعدها فى تأليف العديد من الروايات.

Advert test
رابط مختصر
2018-05-08 2018-05-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة