وزيرة البيئة: المرأة الأفريقية الأقدر على تفهم قضايا البيئة والتعامل معها

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 8 ديسمبر 2018 - 2:34 مساءً
وزيرة البيئة: المرأة الأفريقية الأقدر على تفهم قضايا البيئة والتعامل معها
Advert test

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن المرأة بصفة عامة، والمرأة الأفريقية بصفة خاصة، هي الأكثر تأثرا بالظواهر البيئية والأقدر على تفهم قضايا البيئة والتعامل معها. جاء ذلك خلال مشاركة وزيرة البيئة في جلسة (دور المرأة في رسم سياسات الدول) ضمن فعاليات اليوم الأول لمنتدى الاستثمار في أفريقيا (أفريقيا 2018)، الذي يتم تنظيمه بمدينة شرم الشيخ تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي. وقالت وزير البيئة “إن السيدات يقدن عددا من المنظمات الدولية المعنية بالبيئة، كما يتولين حقائب البيئة في عدد من الدول حول العالم، وتثبت السيدات يوما بعد يوم قدرتهن على قيادة هذا الملف الحيوي، الذي يستهدف حماية كوكب الأرض من الظواهر البيئية السلبية”. وأضافت أن وزارتها تعمل على شقين أساسيين، هما: مكافحة التلوث والحفاظ على الموارد الطبيعية.. منوهة إلى أن السيدات أعضاء البرلمان في مصر إلى جانب القيادات النسائية في مجال البيئة تساهمن بصورة فعالة في تحقيق هذين الهدفين، وذلك رغم ما يحتجن إليه من مجهود وعمل شاق. وشددت وزيرة البيئة على أن القيادة السياسية في مصر، وعلى رأسها الرئيس السيسي، تؤمن إيمانا كاملا بقدرة المرأة على العمل وتحقيق النجاح، وتفتح الباب دوما أمام مشاركة المرأة في صناعة القرار بمختلف المجالات، الأمر الذي انعكس على نسبة تواجد المرأة في البرلمان، والتي بلغت نحو 30%، فضلا عن تولي 8 سيدات لحقائب وزارية في الحكومة. وأشارت إلى أهمية أن تمنح المرأة في أفريقيا “كوتا” في البرلمان، لافتة إلى أن الأمر الأكثر أهمية هو الكيفية التي تساهم بها هذه الكوتا في تمكين المرأة وإظهار قدراتها على رسم ملامح سياسة بلدها.. موضحة أهمية زيادة مشاركة المرأة الأفريقية في العمل الحزبي والبرلماني وتوليها المزيد من المناصب القيادية في بلادها والقيام بالأدوار المسندة إليها، مما يؤدي إلى خلق ثقافة جديدة تتقبل وجود المرأة في هذه المواقع بما يعود بالنفع على الفتيات في الأجيال القادمة.

Advert test
رابط مختصر
2018-12-08 2018-12-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة