اتفاقية بين “الصحة الإماراتية” و”جونسون” لتوفير أدوية للمرضى المعوزين

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 30 ديسمبر 2018 - 5:56 مساءً
اتفاقية بين “الصحة الإماراتية” و”جونسون” لتوفير أدوية للمرضى المعوزين
Advert test

وقّعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية مذكرة تفاهم مع شركة “جونسون أند جونسون” تهدف إلى توفير الدواء لحوالي 712 مريضاً من المرضى المعوزين، والذين يعانون من بعض أنواع أمراض المناعة أو أمراض الدم أو أمراض الأورام الصلبة من ذوي القدرة المالية المحدودة. تدريب للوقاية من الأوبئة يجمع “الصحة الإماراتية” و”الصحة العالمية”

وقع المذكرة التي تأتي بالتزامن مع ختام “عام زايد 2018” كل من الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، وفيشنو كالرا المدير الإداري لشركة “جونسون” في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وأنس سفاريني المدير التنفيذي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة “إكسيوس”.

وأشارت الدكتورة رقية البستكي، مديرة إدارة الدواء بوزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية إلى أن هذه المبادرة الإنسانية التي تحمل اسم “يداً بيد” تأتي ضمن سلسلة مبادرات مشابهة أطلقتها الوزارة خلال “عام زايد”؛ بهدف توفير الدواء مدة سنة كاملة قابلة للتمديد للمرضى من خلال بناء وتعزيز الشراكات مع مختلف الجهات القادرة على المساهمة في نجاح الجهود المبذولة لتنفيذ السياسات والمهام المنوطة بالوزارة.

وذكرت أنه سيستفيد من المبادرة المرضى الذين لا يشملهم تأمين يغطي التكلفة الكلية للعلاج بهدف تحسين التزامهم بخطة علاجهم الموصوف لهم من قبل الطبيب المختص المعالج، ودعم المؤهلين غير المؤمَّن عليهم وغير المشمولين بالـتأمين الصحي والمرضى المتعثرين مالياً الذين يفتقرون إلى تغطية الوصفات الطبية للحصول على علاجهم، وتشمل المبادرة المرضى الذين لديهم تغطية تأمينية جزئية أو بدون تغطية تأمينية. 

وقالت الدكتورة بستكي إن المبادرة تهدف إلى تمكين المريض في دولة الإمارات من ذوي الإمكانيات المالية المحدودة، والذي لا يشمله نظام تأمين كاف يغطي بعض العلاجات، والذي تم تشخيصه ببعض أنواع أمراض المناعة أو أمراض الدم أو أمراض الأورام الصلبة، حيث سيتم تحديد القدرة المالية لكل متقدم من خلال تطبيق معايير ذات مرجعية عالمية تنفّذها شركة “إكسيوس” لخدمات التثقيف الصحي، ومن خلال التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني المُرخّصة لمساعدة المرضى.

وأوضحت أن أهمية المبادرة تكمن في تأمين العلاج المناسب للفئة المُستحَقّة بحلول مستدامة تضمن استمرارية حصول المريض على دوائه طبقاً لخطة العلاج التي يجب عليه اتباعها، وذلك من خلال توفير الدواء للفئة المستفيدة والمستحقة في وقت قصير، ومساعدة الأطباء بهدف اتباع أفضل الممارسات في خطة علاج المريض، وتمكين المريض من متابعة العلاج وإنهائه بحسب الخطة المحددة لذلك.

من جانبه، أكد فيشنو كالرا حرص الشركة على المساهمة ببرامج دعم المرضى للتخفيف من معاناتهم، وبالأخص شريحة محدودي الدخل من خلال توفير الدواء لمدة سنة كاملة، بما يتوافق مع خطة علاجية واضحة من الطبيب المعالج.

وستقوم شركة “إكسيوس” بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية والجمعيات غير الحكومية المعترف بها في الدولة كشركاء استراتيجيين، بتنظيم هذا البرنامج وتنفيذه والتنسيق مع كل شركاء البرنامج كأطباء مرخصين وصيدليات ووكلاء الدواء المدعوم بالبرنامج لضمان سهولة سير عمل البرنامج، إضافة إلى إدارة رحلة البرنامج للمريض المؤهل والتواصل الدوري مع المريض لضمان وصول العلاج له ودعمه، بعد تقييم حالته المادية والاجتماعية لضمان أهليته للبرنامج واستحقاقه للدواء وتحديد خطة دعم العلاج. 

Advert test
رابط مختصر
2018-12-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة