الدواء المهدر يكلف بريطانيا ما يقرب من 300 مليون جنيه إسترلينى سنويا

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 8 يناير 2019 - 4:11 مساءً
الدواء المهدر يكلف بريطانيا ما يقرب من 300 مليون جنيه إسترلينى سنويا
Advert test

أثبت تقرير صادر عن “وزارة الصحة البريطانية ” ، أن الأدوية غير المستخدمة تكلف “هيئة الرعاية الصحة الوطنية فى بريطانيا ، حوالى 300 مليون جنيه أسترلينى كل عام ، منها ما يقدر قيمته بـ 110 ملايين جنيه أسترلينى من الأدوية التى يتم إرجاعها إلى الصيدليات ، و 90 مليون جنيه من الوصفات الطبية غير المستخدمة التى يتم تخزينها فى المنازل ، وما قيمته 50 مليون جنيه أسترلينى من الأدوية التى يتم التخلص منها من قبل دور الرعاية .

وتشير التقديرات إلى ـأنه فى كل عام يتم إرجاع أدوية غير مستخدمة فى الصيدليات للتخلص منها تبلغ قيمتها 110 ملايين جنيه استرليني ، وهذا يمكن أن ينخفض إذا اتخذ المرضى موقفا أكثر مسؤولية بإستخدام ما يحتاجونه فقط من الأدوية .. وتعد الوصفات الطبية المتكررة أحد الأسباب الرئيسية التى تجعل الأشخاص ينتهى بهم الأمر مع الكثير من الأدوية فى الخزائن التى قد تكون قديمة أو لا تكون مطلوبة إذا تم تغيير الدواء من قبل الطبيب العام .
فقد نشرت كلية الصيدلة فى لندن تقريرا فى عام 2017 ذكر أن العوامل المتعلقة بتكرار الوصفات الطبية كأنت أحد الأسباب الجذرية لهدر الأدوية .. ووفقا للاستطلاع الذى أجرته مجلة “جى .بى”الطبية ، فإن ثلثى الممارسين العامين يعتقدون أن “هيئة الرعاية الصحة الوطنية” يجب أن تتوقف عن توفير وصفات طبية مجانية للأدوية المتوفرة خارج الروشتة الطبية المدفوعة الأجر .. وتقوم مجموعات التكليف الإكلينكى بمنع الصيدليات من طلب الوصفات الطبية المتكررة نيابة عن المرضى فى محاولة لتوفير المال ، وهناك بالفعل ثلاث مجموعات للتكليف السريرى فى شمال غرب إنجلترا .. فقد نفذت كلية الصيدلة جامعة “لندن” خططا لوقف الصيدليات من إعادة ترتيب الوصفات الطبية ، لتوفير حوالى 10 ملايين جنيه أسترلينى سنويا من الأدوية المهدرة .. لكن ، رئيس اللجنة الصيدلانية المحلية، جرايم باتن”، أكد أن لديه مخاوف حقيقة ما إذا كان البرنامج سيعالج مخلفات الأدوية ، محذرا من أنه سيكون له تأثير كبير على الصيدليات والمرضى فى المنطقة. 

Advert test
رابط مختصر
2019-01-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة