وزيرة البيئة تناقش آليات تفعيل استخدام الوقود البديل من المخلفات

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 9 يناير 2019 - 7:34 مساءً
وزيرة البيئة تناقش آليات تفعيل استخدام الوقود البديل من المخلفات
Advert test

عقدت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً موسعاً لمناقشة آليات تفعيل قرار رئيس الوزراء الخاص بحصر المصانع المنتجة لمادة RDF – والتي يتم إنتاجها من المخلفات لاستخدامها كوقود بديل- وربطها بمصانع التدوير.
وتضمن الاجتماع عرضاً لدراسة حول استخدام الوقود البديل في صناعة الإسمنت في مصر، ومصادر الوقود البديل ومزايا استخدامه، والوضع الحالي لاستخدام الوقود المشتق من المخلفات RDF، والتحديات وفرص التوسع في هذا المجال.
وكان رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي قد أصدر القرار رقم 2757 لسنة 2018 والخاص بتشكيل لجنة فنية لحصر إعداد المصانع المنتجة لمادة الـRDF والكمية المطلوبة منها لتغطية احتياجات السوق المصرية، ودراسة إمكانية ربط تكنولوجيا إنتاجها بمصانع التدوير لتنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات الصلبة، ووضع ضوابط لاستيراد المحسنات اللازمة لزيادة جودة المادة لتحقيق الجدوى الاقتصادية المثلى لاستخدامها كوقود بديل، وتتكون اللجنة من ممثلين عن وزارات البيئة والتنمية المحلية والهيئة العامة للتنمية الصناعية وهيئة الرقابة الإدارية.
يأتي هذا القرار في إطار توجيهات الرئيس السيسي باتخاذ خطوات وإجراءات عاجلة لمواجهة مشكلة المخلفات، حيث يعد استخدام الوقود البديل من المخلفات احد أهم آليات الاستفادة الاقتصادية من المخلفات بإعادة استخدامها وتقليل المرفوضات من المخلفات في مرحلتها الأخيرة وهي الدفن الصحي الآمن.
حضر الاجتماع الدكتورة ناهد يوسف رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات وممثلون عن وزارة التنمية المحلية والهيئة العامة للتنمية الصناعية وهيئة الرقابة الإدارية.

عقدت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً موسعاً لمناقشة آليات تفعيل قرار رئيس الوزراء الخاص بحصر المصانع المنتجة لمادة RDF – والتي يتم إنتاجها من المخلفات لاستخدامها كوقود بديل- وربطها بمصانع التدوير.
وتضمن الاجتماع عرضاً لدراسة حول استخدام الوقود البديل في صناعة الإسمنت في مصر، ومصادر الوقود البديل ومزايا استخدامه، والوضع الحالي لاستخدام الوقود المشتق من المخلفات RDF، والتحديات وفرص التوسع في هذا المجال.
وكان رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي قد أصدر القرار رقم 2757 لسنة 2018 والخاص بتشكيل لجنة فنية لحصر إعداد المصانع المنتجة لمادة الـRDF والكمية المطلوبة منها لتغطية احتياجات السوق المصرية، ودراسة إمكانية ربط تكنولوجيا إنتاجها بمصانع التدوير لتنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات الصلبة، ووضع ضوابط لاستيراد المحسنات اللازمة لزيادة جودة المادة لتحقيق الجدوى الاقتصادية المثلى لاستخدامها كوقود بديل، وتتكون اللجنة من ممثلين عن وزارات البيئة والتنمية المحلية والهيئة العامة للتنمية الصناعية وهيئة الرقابة الإدارية.
يأتي هذا القرار في إطار توجيهات الرئيس السيسي باتخاذ خطوات وإجراءات عاجلة لمواجهة مشكلة المخلفات، حيث يعد استخدام الوقود البديل من المخلفات احد أهم آليات الاستفادة الاقتصادية من المخلفات بإعادة استخدامها وتقليل المرفوضات من المخلفات في مرحلتها الأخيرة وهي الدفن الصحي الآمن.
حضر الاجتماع الدكتورة ناهد يوسف رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات وممثلون عن وزارة التنمية المحلية والهيئة العامة للتنمية الصناعية وهيئة الرقابة الإدارية.

اليوم الثلاثاء، اجتماعاً موسعاً لمناقشة آليات تفعيل قرار رئيس الوزراء الخاص بحصر المصانع المنتجة لمادة RDF – والتي يتم إنتاجها من المخلفات لاستخدامها كوقود بديل- وربطها بمصانع التدوير.
وتضمن الاجتماع عرضاً لدراسة حول استخدام الوقود البديل في صناعة الإسمنت في مصر، ومصادر الوقود البديل ومزايا استخدامه، والوضع الحالي لاستخدام الوقود المشتق من المخلفات RDF، والتحديات وفرص التوسع في هذا المجال.
وكان رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي قد أصدر القرار رقم 2757 لسنة 2018 والخاص بتشكيل لجنة فنية لحصر إعداد المصانع المنتجة لمادة الـRDF والكمية المطلوبة منها لتغطية احتياجات السوق المصرية، ودراسة إمكانية ربط تكنولوجيا إنتاجها بمصانع التدوير لتنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات الصلبة، ووضع ضوابط لاستيراد المحسنات اللازمة لزيادة جودة المادة لتحقيق الجدوى الاقتصادية المثلى لاستخدامها كوقود بديل، وتتكون اللجنة من ممثلين عن وزارات البيئة والتنمية المحلية والهيئة العامة للتنمية الصناعية وهيئة الرقابة الإدارية.
يأتي هذا القرار في إطار توجيهات الرئيس السيسي باتخاذ خطوات وإجراءات عاجلة لمواجهة مشكلة المخلفات، حيث يعد استخدام الوقود البديل من المخلفات احد أهم آليات الاستفادة الاقتصادية من المخلفات بإعادة استخدامها وتقليل المرفوضات من المخلفات في مرحلتها الأخيرة وهي الدفن الصحي الآمن.
حضر الاجتماع الدكتورة ناهد يوسف رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات وممثلون عن وزارة التنمية المحلية والهيئة العامة للتنمية الصناعية وهيئة الرقابة الإدارية.

Advert test
رابط مختصر
2019-01-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة