دراسة تنصح بضرورة قطع ساعات الجلوس الطويلة بمزاولة نشاط حركي

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 13 يناير 2019 - 7:52 مساءً
دراسة تنصح بضرورة قطع ساعات الجلوس الطويلة بمزاولة نشاط حركي
Advert test

أظهرت دراسة حديثة أن الجلوس لساعات طويلة يعد تهديدا حقيقيا للصحة.
ويقدر الباحثون أن الجلوس أكثر من 8 ساعات في اليوم، بما في ذلك فترة مشاهدة التلفزيون، ومزاولة الشخص عملا مكتبيا، دون أي نشاط حركي، يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بالسمنة وعدد من الأمراض المزمنة مثل السكر وأمراض القلب.
وأظهرت المشكلة أنه حتى إذا كنت تلبي توصية ممارسة التمارين لمدة 30 دقيقة كل يوم ، فقد لا يكون ذلك كافياً لمواجهة ساعات الجلوس الطويلة.
واقترحت الدراسة – التي أجريت في كلية الطب جامعة (نيويورك) – الحصول على 60 دقيقة أو أكثر من النشاط اليومي، معتبرة أن هذا لا يعني مضاعفة طول التدريبات، وقالت “من الأفضل الوصول إلى الهدف الإضافي مع قطع ساعات الجلوس الطويلة بفترات من النشاط الحركي على مدار هذه الساعات الطويلة من الجلوس”.
وطرحت الدراسة عددا من البدائل لساعات الجلوس الطويلة منها المشى لمدة عشر دقائق كل نصف ساعة، ممارسة التمارين الرياضية لمنطقة الحوض والساقين لمدة 3 دقائق، فضلا عن مزاولة النشاط الخفيف عند الاستيقاظ.

Advert test
رابط مختصر
2019-01-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة